bidaro net بيدارو نت
أهلاً وسهلاً بكم في منتديات
بيدارو نت
موقع عام وشامل
للأخوة الراغبين بالتسجيل
يرجى الأطلاع على التعليمات
مع التقدير ،،
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed
,, أهلاً بأخي وصديقي الإنسان، من كان ومن أين ماكان ,,
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
بيدارو العراق
الأدارة العامة
الأدارة العامة

موضوع من نحن !

في الخميس أغسطس 04, 2011 8:28 am

من نحن ..

نحن أبناء عشيرة البجوايي ,, أصولنا منحدره من العراق القديم، وادي مابين النهرين،
أخر استيطان جماعي لنا في تركيا، كانت في قرية بيجون (شعب مسالم) ، معظمنا كان يعمل بالفلاحة ورعي الأغنام والمواشي وإسم قرية بيجون يعني ( بيت البستان) .
ومنذ الحرب العالمية الاولى 1914 تركنا قريتنا بيجون، مرغمين بتهديد السلاح ولما تعرضنا له من الاَضطهاد والتعذيب والقتل والسبي من قبل الأتراك وأذيالهم من كرد المنطقة في ذالك العهد، بسبب كوننا أصحاب الأرض تاريخياً ومن اوائل شعوب المنطقة أيمانناً بالمسيحية، عانيننا كما عانا السريان والأرمن وغيرهم من ابناء المنطقة بسبب مسيحيتنا، وعلى أثر ذالك واصلت قوافل العوائل الهاربة، متجهين الى شمال العراق في قضاء زاخو حيث انتشرنا في القرى التابعة لها وهي ( شرانش، بيرسفي، صوريا، دهروزا، شكفتي مارن، وغيرها واما قرية بيركا فكانت هي مركز اللأغلبية للعشيرة والذين سكنوا فيها حتى عام 1977 ومن جراء الأحداث في شمال العراق وما سببته المعارك مابين الحكومات العراقية واكراد العراق، عانينا مجدداً من التهجير القسري والطوعي، حيث ألتجأنا مرة اخرى لقضاء زاخو ومحافظة الموصل والعاصمة بغداد وبعد الحرب العراقية الايرانية والأحتلال الأمريكي للعراق، ومن جراء ما اصابنا من مصائب كبقية العراقين وخاصة كوننا من الشعب المسيحي وما ارتكب بحقنا من مجازر جماعية وفردية ومن تهديم وتفجير كنائسنا ودورنا وسلب املاكنا وأموالنا بتهديد القتل ودفع الجزية المستمر من قبل الأرهاب السلفي وغيره من دعاة تطبيق الشريعة الأسلامية ومن عصابات الأجرام المنظم والغير منظم، لكوننا شعب مسالم محب للعراق، ارض وشعب ولانؤمن بالقوة ورفع السلاح ضد اخوتنا في الوطن، حيث بدائنا بالهروب من العراق مرة اخرى ولكن هذه المرة الى اين ! الى جميع بلدان العالم حسب المخطط الماسوني لتفريغ المنطقة من اصحابها الشرعيين، وبرغم كل ما عانيناه نحن وبقية العراقيين في الخارج ورغم الظروف التي واجهتنا في مسيرة التهجير واللجوء والأغتراب بقينا محافظين على وحدة ايماننا المسيحي ومبادئنا وعادتنا وتقاليدنا بكل محبة واخلاص لها ، وكل ما مضت السنين بنا قدما نزداد حباً وتعلقاً بالعراق، كوننا الأصلاء بتاريخنا وماضينا العريق، ولهذا انشائنا هذا الموقع برغم بساطته، إن شاء الله وبهمتكم معنا سيكون مناراً للمعرفة يهتدي به العراقيين، كما سيكون صوت منادي بالمحبة والسلام ولم شملنا معاً لنتبادل الأفكار والأراء والخبرات التي تصب في خدمة الوطن ولتقوية الروابط فيما بيننا ولنكون مجتمعين دوماً كما كنا، بأسم الرب يسوع المسيح وبشفاعة أمه مريم العذراء ام المعونة، دائمة العطاء، كما نتبارك بشفيعة عشيرتنا القديسة شموني واولادها السبعة ومار قرياقوس وامه يوليطي (حيث اجتمع اثنان او ثلاثة بأسمي وانا اكون بينهم).
سلام ونعمة ربنا يسوع المسيح معكم جميعا.

مع تحيات محبكم للأبد
سامي توما ادم البجوايا
المؤسس والمدير العام لموقع بجوايي كوم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل بيجن في الإثنين يناير 23, 2012 10:58 pm عدل 4 مرات
avatar
Raphael Karjackos Toma
مدير المنتدى المسيحي
مدير المنتدى المسيحي

موضوع رد: من نحن !

في الجمعة أغسطس 26, 2011 1:48 am
قرية بيجون الجميلة

في تموز سنة 1999 نشر بالموجز في مجلة الفكر المسيحي والتي يصدرها الأباء الدومنيكان في العراق ولازالت في صفحة بين الماضي والحاضر عن قريتنا بيجون وقد ساعدني في حينها ويعد مشكوراً الأب الفاضل جبرائيل الراهب .
قبل ذلك جمعت مصادر وبحثت عن الكثير من المعلومات عن هذه العشيرة المعطاء . بعد ذلك دلني الحظ الى أحد المعمرين الكبار , وكان شيخاً كبيراً , سحنته قد هدها تعب السنين , والعمل القروي الشاق قد أحنى ظهره ...
إنه المرحوم والعم الكبير حنا سيفو بي فطنو من أهالي بيجون , وكان من ( مواليد 1904 ) .
وبعد أن ضيفني هذا الرجل الكبير هو وابنه الشهيد جميل ,رحمهم الرب , وعرف عن سبب زيارتي له كانت عن جمع معلومات كاملة عن قريتنا بالتفصيل , حتى بدأ يسرد لي بالكامل عن ذكرياته وعن صباه وعن القرية وأبنائها .

بيجون .. والذي تفسيرها .. بيث كني .. بيت الجنان .. بيت البساتين .
كانت بيجون , المحاطة بالخضرة من كل جانب , قرية جميلة ببساتينها وأشجارها الخلابة من الصنوبر والعفص والجوز والتين والتفاح .
كانت في الصباح تتراقص على أوراق أشجارها الطيور والعصافير , وأشعة الشمس البهية , مع نسيم الهواء العليل الذي كان يفوح من أعالي جبل " تاتي " والذي كان يعد من أكبر الجبال في منطقة كويان التركية , وكانت تنبع منه ينابيع عديدة مكونة سواقي كانت تشق القرية الى شطرين , فكانت تروي جميع حقولها ومروجها وجنانها بمائها العذب .
من هنا أيها الأخوة استطعنا ان نفسر كلمة بيجون ببيت الجنان أو بيت البساتين أو بيث كني .

موقع قرية بيجون

تقع بيجون في منطقة كويان التركية وتحت الجبل الكبير " تاتي " .
تحيط القرية .. من الشمال قرية إقرون . ومن الجنوب قرية أبنش ومركا , ومن الشرق قرى كركدول , ومن الغرب قرية نيرا اختايا ( النهر السفلي ) .
على سفح الجبل كان يقع دير شامخ لمار قرياقوس الشهيد , حيث تمر من تحته وجوانبه مياه الينابيع , وبجانب القرية كنيسة مارت شموني , وكان كلاهما شفيعا القرية , ويحتفل أبناء القرية بتذكارهما ( الشيرا ) جميع أهالي القرية والقرى المجاورة , والى يومنا هذا يحتفلوا ابناء العشيرة بهذا العيد وهم في جميع أرجاء المعمورة , كما كانت العادة جارية في ذلك الوقت .
كان أبناء القرية في ذلك الوقت يناهزون ال 500 نسمة .
اهتموا بالزراعة وتربية المواشي وصناعة النسيج جوما ( بدلات الشل شابك التقليدية ) والنسيج ( الخزنة ) . وبسبب وفرة المياه والأرض الخصبة , كانت بيجون محط مطامع العديد من القرى في المنطقة , مما أدى الى الكثير من الصراعات والهجرة منها .

أبناء قرية بيجون


خدم هذه القرية عدد من الكهنة الأفاضل منهم القس بولس من شرانش , والقس كوركيس , والقس يونان من بلون ,
القس بولس بي أوشيوهو كاهن متزوج ومن أبناء بيجون . كما انتمى أحد ابناء القرية آنذاك الى الرهبنة الهرمزدية وباسم الأخ أوغسطين بي منو . كما رفدت بيجون في الآونة الأخيرة الكنيسة بكهنة أفاضل وهم الأب جبرائيل من الرهبنة الهرمزدية , والقسين الأخوين سرمد وصميم أبناء يوسف باليوس بي منو , وراهبة واحدة أيضاً وكانت من راهبات القلب الأقدس . كما رفدت الكنيسة بنخبة خيرة من الشمامسة منهم المرحومين شابو وآدم كوكيس بي أوشي .
والشماس روفائيل قرياقوس بي منو .
وقد تخرج من بين أبناء بيجون العديد من المثقفين , وتقلدوا وظائف مرموقة في الدولة من ضباط وأطباء ومهندسين وغيرهم .
ينتمي أهالي بيجون الى عدة أسر وبيوت مسمات .. نذكرها مع الأعتذار اذا قد نسينا أحد ..
( بي أوشانا , بي رشو , بي فطنو , بي بتي , بي كاكلي , بي بي طليا , بي سورو , بي أوشي , بي منو , بي بيتو , بي مرخايي , بي كوو , بي ننو , بي كشكو , بي باجو , بي باجيرو , بي ايشو , بي ششتو , بي منتش .

نبذة عن جلاء أبناء القرية


في سنة 1924 تم إجلاء جميع سكان القرية مع القرى المجاورة , وحسب مايتذكر الذين عاصروا الهجرة , وهم السيدان الفاضلان رحمهم الرب وهما العم زرو يوسف والعم كوركيس توما والد الأب جبرائيل , حيث يجمعان معاً على القول , طردنا الأتراك من بيوتنا وأراضينا , وذلك بحجة التعاون مع الأنكليز . هكذا تمت الهجرة بالقوة إن لم تذهب تقتل , تم ذلك في يوم 15 آب كان عيد انتقال مريم العذراء ,
فترك الأهالي بيوتهم وأراضيهم والدموع تسيل من عيونهم لايلمون بمصيرهم , قاطعين مئات الكيلومترات على الأقدام , يعانون البؤس والجوع والبرد الشديد , منهم من ضاع في الجبال فكان فريسة للوحوش , ومنهم من مات في الطريق بسبب الجوع والمرض .
وبعد أيام من السير في الجبال الوعرة , وصلوا بلدة زاخو , ومكثوا فيها لمدة , ثم انتقل قسم منهم الى شرانش , والقسم الآخر قصد بيرسفي وديرنكي , أما القسم الأكبر سكن قرية بيركا ( المرأة العجوز ) .
وهنا أيضاً لم تكن الحياة سهلة عليهم بل عانوا من صعوبات العيش , حتى السبعينات , فنزحوا الى المدن الكبرى , وتمركزت غالبيتهم في بغداد والموصل وظل قسم منهم في زاخو .
أما الآن وفي هذه السنوات الأخيرة انتشروا في جميع بلدان العالم .. في أميركا وكندا .. وأوروبا .. وأستراليا . أتمنى العيش الرغيد لجميع أبناء عشيرتي بالصحة والسعادة وبالرفاه .. وأرجوا المعذرة اذا كنت قد نسيت شيئاً وفقكم الرب .

الشماس روفائيل قرياقوس المنو بجوايا
من مدينة يتبوري السويد
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى